أخبارفسطين

في اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري .. مركز الميزان يكرر مطالبته بتفكيك نظام الفصل العنصري الإسرائيلي


التاريخ: 21/03/2023                

المرجع: 19/2023 

في اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري

مركز الميزان يكرر مطالبته بتفكيك نظام الفصل العنصري الإسرائيلي

يصادف 21 آذار/ مارس من كل عام اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري، واختير هذا اليوم تحديداً لإحياء ذكرى ضحايا مجزرة شاربفيل التي وقعت في جنوب إفريقيا عام 1960، والتي قتل خلالها 69 متظاهرا سلميا على الأقل، خرجوا للتنديد بنظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا فاستخدمت الشرطة القوة المفرطة والمميتة لتفريقهم.

 يخضع الشعب الفلسطيني لنظام الفصل العنصري الإسرائيلي منذ أكثر من 75 عاماً، وهو أداة للمشروع الاستعماري الصهيوني في فلسطين، ويهدف إلى تكريس السيادة اليهودية الإسرائيلية والحفاظ عليها، والتخلص بشكل تدريجي من السكان الفلسطينيين الأصليين. وتحقيقا لهذا الغاية، شرَعت إسرائيل منذ تأسيسها كدولة في عام 1948، جملة من القوانين التمييزية، وأقرت سياسات وممارسات للحفاظ على نظامها القائم على القمع، والسيطرة، والفصل، والتجزئة والتقسيم المنهجيين للشعب الفلسطيني.

اضغط هنا لقراءة التقرير التاريخي للمنظمات الحقوقية الفلسطينية: “نظام الفصل العنصري الإسرائيلي: أداة للاستعمار الصهيوني الاستيطاني”، باللغة الانجليزية

يحيي الشعب الفلسطيني المناسبة الدولية هذا العام في وقت يتصاعد فيه القمع الإسرائيلي في أعقاب تنصيب الحكومة الإسرائيلية الجديدة الأكثر يمينية وتطرفاً، والتي حددت في مبادئها التوجيهية بوضوح سياسات تعهدت فيها بشكل صريح بتصعيد سياساتها الاستعمارية الاستيطانية والعدوانية بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته، وتجرأ بعض وزرائها إلى حد الإعلان أنه يجب مسح الشعب الفلسطيني وطردهم من منازلهم وأراضيهم.

تسبب تصعيد قوات الاحتلال وغلاة المستوطنين في الضفة الغربية في قتل 88 فلسطينيا على الأقل، من بينهم 17 طفلا وامرأة، منذ بداية هذا العام، وهو ما يعادل استشهاد فلسطيني واحد تقريبا كل يوم. كما ازدادت حملات القمع الإسرائيلي، واستمر المستوطنون في هجومهم على قرى وبلدات الضفة الغربية المحتلة.

أما في قطاع غزة، فقد واصلت سلطات الاحتلال حصارها واغلاقها غير القانونيين للعام السادس عشر على التوالي، مما جعل قطاع غزة مكاناً غير قابل للعيش بصورة أكبر. كما شنت قوات الاحتلال في أغسطس الماضي هجوما عسكريا غير مبرر ضد قطاع غزة، استمر ثلاثة أيام، استشهد خلاله 33 فلسطينياً، من بينهم تسعة أطفال وثلاث نساء، قتلوا في هجمات إسرائيلية. وكما أكد مركز الميزان، فإن الاغلاق الإسرائيلي غير الشرعي على قطاع غزة يشكل جزءاً من نظام الفصل العنصري السائد ضد الشعب الفلسطيني ككل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهو محاولة متعمدة للتقسيم والعزل الاستراتيجيين لأكثر من مليوني فلسطيني يعيشون فيه.

اضغط هنا لقراءة تقرير مركز الميزان: “بانتوستان غزة_ نظام الفصل العنصري الإسرائيلي في قطاع غزة”، باللغة الانجليزية

يذكر أن عددأً كبيراً من المنظمات الإسرائيلية والاقليمية والدولية، بالإضافة إلى دول وبرلمانيين وخبراء، وغيرهم، ضموا أصواتهم إلى الأصوات الفلسطينية المنددة بنظام التمييز العنصري الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني باعتباره جريمة فصل عنصري.

يكرر مركز الميزان موقفه من أن أدوات الفصل العنصري الإسرائيلي مستمدة من مشروعه الاستيطاني الاستعماري المستمر، ويؤكد على أن تفكيك نظام الاستعمار الاستيطاني والفصل العنصري شرط لا غنى عنه للشعب الفلسطيني ليمارس حقه المشروع وغير القابل للتصرف في تقرير المصير.

وإذ يحتفل مركز الميزان لحقوق الإنسان باليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري، فهو يشيد بالجهد الكبير والفعال للمدافعين عن حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية والدول في مكافحة نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، ويدعو باقي المجتمع الدولي بالاعتراف بارتكاب إسرائيل لجريمة الفصل العنصري ضد الشعب الفلسطيني وإدانتها. كما ويدعو الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعادة إنشاء لجنة الأمم المتحدة الخاصة بمناهضة الفصل العنصري ومركز الأمم المتحدة لمناهضة الفصل العنصري للمناصرة لإنهاء نظام الفصل العنصري الإسرائيلي.

انتهــــى

لقراءة البيان الصحافي، الرجاء الضغط هنا

وعلى الفيس بوك هنا

وعلى تويتر هنا

  

Date: 21 March 2023

Ref: 19/2023

On the International Day for the Elimination of Racial Discrimination, Al Mezan repeats call for dismantling Israel’s apartheid

21 March marks the International Day for the Elimination of Racial Discrimination. This date was chosen to commemorate the victims of the 1960 Sharpeville massacre in Apartheid South Africa, during which at least 69 peaceful demonstrators were killed when the police opened fire to disperse a non-violent protest against the South African apartheid regime.

For over 75 years, the Palestinian people have been subjected to Israel’s apartheid, which is a tool of the Zionist colonial project in Palestine aimed at creating and maintaining Israeli Jewish supremacy, with the ultimate goal of gradually eradicating the indigenous Palestinian people. To this end, since its establishment as a State in 1948, Israel has instituted a series of discriminatory laws, policies, and practices to maintain its regime of systemic oppression, domination, segregation, and fragmentation of the indigenous Palestinian people.

Click here to read the landmark Palestinian coalition report:

‘Israeli Apartheid: Tool of Zionist Settler Colonialism’.

This year, Palestinians observe this day at a time of great escalation of Israeli oppression in the wake of the swearing-in of Israel’s new far-right government. The new government, whose guiding principles clearly outline full-fledged apartheid policies, has explicitly pledged to honor its settler colonial legacy, with some ministers going so far as to declare that Palestinians should be “wiped out” from their homes and lands.

In the West Bank, Israeli forces and settlers have killed at least 88 Palestinians since the beginning of this year—including 17 children and one woman—which corresponds to a rate of nearly one killing every day. As Israeli forces’ crackdown intensifies, Israeli settlers continue a rampage in the occupied West Bank villages and towns.

In Gaza, Israel continues to maintain its illegal colonial blockade and closure for the sixteenth consecutive year, leaving the Strip even more “unlivable”. Last August, Israel launched yet another unprovoked military attack against Gaza. In the space of three days, 33 Palestinians were killed by Israeli attacks, including nine children and three women. As argued by Al Mezan, Israel’s unlawful closure of the Gaza Strip forms part of its ubiquitous apartheid regime against the Palestinian people as a whole and serves as a deliberate attempt to strategically fragment and isolate more than two million Palestinians living therein.

Click here to read Al Mezan’s report:

‘The Gaza Bantustan—Israeli Apartheid in the Gaza Strip’.

On the bright side, a large number of Israeli, regional, and international organizations, States, parliamentarians, experts, and many others have joined the Palestinian voices in condemning Israel’s system of racial discrimination against all Palestinians as apartheid.

Al Mezan reiterates its position that the instruments of Israel’s apartheid derive from its ongoing settler colonial project, emphasizing that the dismantling of Israel’s regime of settler-colonialism and apartheid is an indispensable condition for the Palestinian people to exercise their full legitimate and inalienable right to self-determination.

As Al Mezan marks the International Day for the Elimination of Racial Discrimination, it recognizes the growing, instrumental work of human rights defenders, organizations, and States to combat Israel’s apartheid and calls on the rest of the international community to recognize and condemn Israel’s regime apartheid against the Palestinian people as well as on the UN General Assembly re-establish the UN Special Committee Against Apartheid and the UN Centre Against Apartheid to advocate for an end to Israel’s apartheid.

To read the press release, please click, here

and on Facebook, here

 

 مركز الميزان لحقوق الإنسان هو مؤسســة أهليــة فلسطينية مستقلة لا تهدف إلى الربــح، تتخذ من قطاع غزة مقراً لها،

وتتمتع بالصفة الاستشارية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، وتهدف إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان

ورفع الوعي بأهميتها، وتعزيز أسس الديمقراطية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في قطاع غزة.

—————————————————————————————

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال على هواتف مركز الميزان لحقوق الإنسان في مدينة غزة: 2820442 – 2820447 8 970+

ساعات العمل ما بين 08:00 – 15:00 (06:00 – 13:00 بتوقيت جرينتش) من يوم الأحد ـ الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى