أخبارفسطين

في اليوم الثالث للعدوان .. قوات الاحتلال تصعّد هجماتها وتدمر منازل وترتكب مزيد من جرائم القتل خارج نطاق القانون

التاريخ: 11/05/2023                

المرجع: 35/2023 

في اليوم الثالث للعدوان

قوات الاحتلال تصعّد هجماتها وتدمر منازل وترتكب مزيد من جرائم القتل خارج نطاق القانون

مركز الميزان يدين استمرار العدوان على غزة ويطالب بحماية المدنيين 

صعَّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي هجماتها الحربية على قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي، حيث شهد مساء وليلة أمس وفجر اليوم هجوماً مكثفاً وعنيفاً على مناطق سكنية مكتظة، واستهدفت منازل سكنية دمرتها فوق رؤوس قاطنيها، وبثت الرعب في صفوف المدنيين. في حين يترافق سقوط الضحايا بين قتلى وجرحى مع استمرار إغلاق معابر القطاع بشكل كامل، ومنع الإمدادات الإنسانية الضرورية وحرمان المرضى من الوصول إلى المستشفيات.

وتشير أعمال الرصد والتوثيق التي يواصلها مركز الميزان إلى أن عدد الشهداء ارتفع منذ بداية العدوان حتى إصدار البيان إلى (25) شهيداً، من بينهم (6) أطفال، و(4) نساء، كما أصيب (76) آخرين بجراح مختلفة، من بينهم (24) طفلاً، و(14) سيدة، ودمرت (8) منازل بشكل كلي، وألحقت أضراراً في عشرات المنازل الأخرى.

يستعرض مركز الميزان لحقوق الإنسان أبرز الهجمات والأحداث التي وقعت بالاستناد إلى عمليات الرصد والتوثيق الأولية التي يواصلها المركز على النحو الآتي:

قصفت طائرة استطلاع بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 11:30 من صباح يوم الأربعاء 10/5/2023، اثنين من المواطنين أثناء تواجدهما في أحد الحقول الزراعية في بلدة عبسان الكبيرة شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، ما أسفر عن إصابتهما بجروح في أنحاء متفرقة من الجسم، وجرى نقلهما إلى مستشفى غزة الأوروبي في خان يونس. وعند حوالي الساعة 13:00 من ظهر اليوم نفسه، أعلنت وزارة الصحة عن استشهاد أحدهما وهو محمد يوسف صالح أبو طعيمة (23 عاماً)، وعند حوالي الساعة 16:00 مساء اليوم نفسه، أعلن عن استشهاد المصاب الثاني وهو علاء ماهر ياسين أبو طعيمة (28 عاماً)، وكلاهما من سكان بلدة عبسان الكبيرة في خان يونس.

سقطت قذيفة صاروخية، عند حوالي الساعة 14:00 من مساء اليوم نفسه، على منزل المواطن أحمد محمد غنمي الشباكي (51 عاماً)، الواقع في منطقة جبل قليبو شمال محافظة شمال غزة، ما أدى إلى مقتل صاحب المنزل وإصابة زوجته يسرى عثمان عبد الله الشباكي (50 عاماً) بجراح خطيرة، ولحقت أضرار مادية في المكان والمنازل المجاورة.

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 15:10 من مساء اليوم نفسه، مجموعة من المواطنين في منطقة أبو حلاوة في بلدة الشوكة شرقي رفح جنوب قطاع غزة، ما أسفر عن استشهاد اثنين وهما: أيمن كرم حسين صيدم (26 عاماً)، من سكان حي البرازيل في رفح، وعلم الدين سمير توفيق عبد العزيز (23 عاماً)، من سكان حي السلام في رفح، كما أصيب اثنين آخرين بجروح.

سقطت قذيفة صاروخية عند حوالي الساعة 15:45 من مساء اليوم نفسه، على منزل المواطن جودت فتحي عليان (48 عاماً)، الكائن في حي الصحابة بمدينة غزة، ما أدى إلى مقتل الطفلين، ليان بلال محمد عبد الله مدوخ (8 سنوات)، ويزن جودت فتحي عليان (16 عاماً)، كما أصيب 12 مواطناً بجراح مختلفة، من بينهم طفلين وسيدتين، كما وأسفر عن وقوع أضرار مادية في المنازل المجاورة، من جهتها وصفت المصادر الطبية إصابة اثنين ما بين الخطيرة والمتوسطة.

قصف طائرة استطلاع بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 20:50 من مساء اليوم نفسه، منزل المواطن زياد موسى أحمد الأغا (54 عاماً)، المكون من 3 طبقات، ومقام على مساحة 160م2، ويقع شرق بلدة القرارة شمال شرق خان يونس، وتقيم في المنزل 4 عائلات قوامها 19 فرداً، من بينهم 4 نساء و10 أطفال، وبعد حوالي 10 دقائق، قصفت الطائرات الحربية بصاروخين اثنين المنزل، ما أدى إلى تدميره بشكل كلي، دون وقوع أي إصابات.

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخين عند حوالي الساعة 21:40 من مساء اليوم نفسه، منزل المواطن محمد سعدي سالم المصري (67 عاماً)، الواقع في منطقة الشيماء شمال بلدة بيت لاهيا بمحافظة شمال غزة، والمنزل مكون من طابقين اثنين، وتقطن فيه أربع أسر تتكون من (20) فرداً، من بينهم (8) أطفال، و (5) نساء، وتسبب القصف في تدمير المنزل بشكل كلي، كما لحقت أضرار مادية في المنازل المجاورة. وتجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال كانت قد اتصلت هاتفياً بأحد الجيران وأبلغته نيتها استهداف المبنى، من ثم قصفت المنزل بصاروخ استطلاع قبل حوالي 5 دقائق من تدميره بشكل كلي.

قصفت الطائرات الحربية بثلاثة صواريخ عند حوالي الساعة 1:20 من فجر اليوم الخميس الموافق 11/5/2023، شقة سكنية تقع في الطبقة الخامسة من عمارة سكنية في مدينة حمد غرب خان يونس، ما تسبب في قتل ثلاثة أشخاص هم: علي حسن محمد غالي (50 عاماً)، وهو قيادي في سرايا القدس، وشقيقه محمود (33 عاماً)، ومحمود وليد محمد عبد الجواد (26 عاماً). وأدى القصف إلى تدمير واسع في الشقة المستهدفة والشقق المجاورة لها، كما أصيب في الحادث 7 آخرين بجروح مختلفة، من بينهم 3 نساء وطفلة.

قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بصاروخ واحد عند حوالي الساعة 1:55 فجر اليوم نفسه، منزل قديم غير مأهول في بلدة بني سهيلا، شرق خان يونس، ما أدى إلى تدميره بشكل كلي دون الإبلاغ عن وقوع أي إصابات.

هذا وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي إغلاقها لمعابر القطاع بشكل كلي، ما يفاقم من تدهور الأوضاع الإنسانية، لا سيما المرضى الذي حال الإغلاق دون تمكنهم من تلقي العلاج في المستشفيات خارج القطاع، حيث أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء أمس الأربعاء بأن استمرار إغلاق معبر بيت حانون إيرز تسبب في حرمان (292) مريض ومرافقيهم، من الوصول إلى المستشفيات في الضفة بما فيها القدس وداخل الخط الأخضر. يذكر أن غالبيتهم مرضى أورام إضافة إلى (15) حالة إنقاذ حياة، حيث يحول استمرار قوات الاحتلال في إغلاق المعابر دون قدرتهم على مغادرة القطاع.

هذا ويتواصل منع دخول الوقود والمحروقات وغيرها من المواد الطبية والضرورية لحياة البشر، وفي هذا السياق حذرت شركة كهرباء غزة من تأثير منع إدخال الوقود على توفر عمل محطة توليد الطاقة الكهربائية ما يهدد بتوقفها التام، وتأثير انقطاع الطاقة الخطير للمرافق الحيوية مثل المستشفيات ومضخات العادمة ومحطات المعالجة وآبار المياه الصالحة للشرب ومحطات التحلية والمرافق الخدمية الأخرى.

مركز الميزان لحقوق الإنسان يجدد استنكاره الشديد لجرائم القتل والتدمير التي تواصلها قوات الاحتلال، وتستهدف المواطنين وممتلكاتهم والأعيان المدنية في انتهاك شديد الفظاظة لقواعد القانون الدولي، لا سيما مبدأ التناسب والتمييز، ويؤكد المركز على أن قتل الآمنين وتدمير ممتلكاتهم على هذا النحو من التعمد وبشكل منظم، يشكل جرائم حرب تستوجب من المجتمع الدولي ضمان وقفها على نحو عاجل، وملاحقة ومساءلة مرتكبيها ومن أمروا بارتكابها، ولا سيما بعد تعمد قوات الاحتلال قصف وتدمير المنازل على رؤوس ساكنيها.

وعليه، يطالب المركز المجتمع الدولي بضرورة التدخل العاجل والفاعل لوقف العدوان وحماية أرواح المدنيين وممتلكاتهم في قطاع غزة، وفتح المعابر وتسهيل مرور الأفراد والبضائع، واتخاذ خطوات فعلية تجبر قوات الاحتلال على احترام القانون الدولي، ويحذر المركز أن تقاعس المجتمع الدولي يوفر غطاءً سياسياً يشجع قوات الاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم والفظائع في القطاع التي يذهب ضحيتها بالدرجة الأولى الأطفال والنساء.

انتهى

لقراءة البيان الصحافي، الرجاء الضغط هنا

وعلى الفيس بوك هنا

وعلى تويتر هنا

 

 مركز الميزان لحقوق الإنسان هو مؤسســة أهليــة فلسطينية مستقلة لا تهدف إلى الربــح، تتخذ من قطاع غزة مقراً لها،

وتتمتع بالصفة الاستشارية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، وتهدف إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان

ورفع الوعي بأهميتها، وتعزيز أسس الديمقراطية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في قطاع غزة.

 ————————————————————-

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال على هواتف مركز الميزان لحقوق الإنسان في مدينة غزة: 2820442 –2820447 8 970+

ساعات العمل ما بين 08:00 – 15:00 (06:00 – 13:00 بتوقيت جرينتش) من يوم الأحد ـ الخميس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى