أخبارالدورات التدريبية

اختتام دورة الشهيد أحمد سعيد حبوش للناشطين السوريين

اختتام دورة الشهيد أحمد سعيد حبوش للناشطين السوريين

22 فبراير/شباط 2012

اختتمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، أمس الثلاثاء الموافق 21/2/2012، أعمال دورة “الشهيد أحمد سعيد حبوش” في مجال حقوق الإنسان وأدوات تحقيق العدالة لنشطاء المجتمع السوري، والتي هدفت إلى تأهيل الناشطين والناشطات السوريين لمواجهة انتهاكات حقوق الإنسان ومدهم بأدوات تحقيق العدالة.

عُقدت الدورة في القاهرة على مدار أربعة أيام متواصلة، في الفترة الواقعة بين 18 – 21/2/2012، بواقع 29 ساعة تدريبية، وشارك فيها 30 مشاركاً ومشاركة، مثلوا 10 مؤسسات مجتمعية سورية.

وفي نهاية الدورة، عقدت جلسة ختامية قدم في بدايتها الأستاذ “علاء شلبي” أمين عام المنظمة العربية لحقوق الإنسان الشكر للمشاركين والمشاركات على التزامهم ومشاركتهم الفاعلة في الجلسات، الأمر الذي أدى إلى إثرائها وحيويتها، وأشار “شلبي” إلى الدور الكبير الذي يلعبه المركز الفلسطيني العضو بالمنظمة العربية لحقوق الإنسان، ووصفه بالقاطرة التي تقود مسيرة حقوق الإنسان في فلسطين، كما ثمن دور المؤسسات السورية التي ساهمت في الترتيب والتحضير للدورة.

كما هنأ الأستاذ “راجي الصوراني” رئيس مجلس أمناء المنظمة العربية لحقوق الإنسان ومدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان المشاركين والمشاركات، وشكرهم على تحملهم مشاق السفر للمشاركة في الدورة.  وأشار “الصوراني” إلى أن الوضع المثالي هو أن نكون بجانبكم في الميدان ونشاركم همكم ونعقد هذه الدورة عندكم في سوريا، لكن ظروف القمع والقهر التي يمارسها النظام حالت دون ذلك، وطالبهم بنقل ما تعلموه وإخراجه من الحيز النظري إلى الحيز العملي. وأضاف “الصوراني” أن هذه الدورة مدت المشاركين والمشاركات بأدوات الرصد والتوثيق والنشر حول الجرائم التي يتعرض لها الشعب السوري، وهذه نقطة البداية في تفعيل مبدأ المساءلة والمحاسبة بحق من يرتكب هذه الجرائم وضمان عدم إفلاته من العقاب.

فيما ثمن الأستاذ “راسم الأتاسي” عضو مجلس أمناء المنظمة العربية لحقوق الإنسان والرئيس السابق لفرع المنظمة في سوريا الدور الكبير الذي يلعبه المركز الفلسطيني والمنظمة العربية في نشر ثقافة ملاحقة مجرمي الحرب وعدم إفلاتهم من العقاب وتعميمها في دول العالم العربي. وأكد “الأتاسي” على ضرورة استمرار عقد مثل هذه الدورات معتمداُ على الفائدة الكبيرة التي شعر بها مع المشاركين والمشاركات في الدورة، والتي لاقى محتواها التدريبي وثيق الصلة بالتطورات الحاصلة في الوطن العربي اهتماماً كبيراً من قبل المشاركين والمشاركات.

وفي نهاية الجلسة الختامية وزع السادة “راجي الصوراني” رئيس مجلس أمناء المنظمة العربية ومدير المركز الفلسطيني، و”علاء شلبي” أمين عام المنظمة العربية، و”راسم الأتاسي” عضو مجلس أمناء المنظمة العربية لحقوق الإنسان والرئيس السابق لفرعها في سوريا الشهادات على المشاركين والمشاركات في الدورة

جدير بالذكر أن هذه الدورة هي الثانية التي تعقد في العام 2012. وكانت الدورة الأولى قد عقدت في بداية فبراير الجاري في القاهرة لنشطاء المجتمع اليمني، وشارك في أعمالها 34 ناشطاً وناشطة.

* * *

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى